الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

رصـيف الأنـتـظـار


نفذ صبري من وعود الأيام فهي تعدني ولا تفي بوعودها
أنتظرها ولا تأتي ..
وعدتني بالكثير الكثير ..
وأخذت مني الكثير الكثير ..
وعدتني بتلك الأيام التي أنتظرها
لم تأتيني بها
اخذت مني طفولتي وبالتالي أجمل أيام العمر أخذت مني مراهقني
ووضعتني على رصيف الأنتظار
سرقتني من ساعاتي حينما رأيت من هم ند لي بالعمر يعيشون تلك الساعات بتفاصيلها
وركنتني على رصيف الأنتظار
وغبار الأمال




كنت أبعث لنفسي الآمل بأن كل ما أنتظره هو آت
وأردد عبارات أكاد لا أقتنع بها
لكنني رددتها فقط لأشعر أن زماني سيأتي
فــب غفله مني
تناسيت ما تمنيت
أصبحت أمنياتي مجرد ذكرى من أيامي
أذكرها في حال غطت الوحده تفاصيل كلامي وحركاتي
غلبني اليأس
كما يغلب النعاس أطفال الشوارع فينتهي بهم الأمر بالنوم ع الأرصفه متئكه رؤسهم
على نصف أحذيتهم
جائني ذلك النور من بعيد أوحى الي أنه الآتي هو الأجمل
أقتنعت به
صليت لربي أن يكون الآتي هو ما أحمل به
سكنتني طمئنينه بأنه هو حلمي
فها أنا انتظر من جديد ولكن
كلي أمل
وتفائل
فأنا أثق برب الكون انه سيحقق لي ما أتمنى
فذلك النور باكاد هو أمنيتي
فغفوت لأحلم به .. ربما إذا أستيقظت رأيته

هناك 6 تعليقات:

  1. كتابات رائعه جدا ومعبره كتير تسلم ايدك

    ردحذف
  2. مرورك الأروع أكيد ..

    وأيدك

    ردحذف
  3. بوح شفيف يا لطيفة أبدعت وأمتعت والله


    ذلك الأمل ييأتي يا لطيفة ليس لشيء بل لأنك وثقتي بمن هو أهل للثقة سبحانه


    متابع لكل جديدك

    أدامك الله

    ردحذف
  4. مـاجد الجهني ::

    مرورك أمتعني وأضاف الى مدونتي بريق النجاح ..

    يسعدني مرورك ... وشكرا الك ..

    ردحذف